منتدي نغم السيروزان والسريزان
اهلا وسهلا في منتداكم نورتو

منتدي نغم السيروزان والسريزان

للثقة بالله تعالي وحدة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة الحمد الله الذي اعاننا علي اانشاء منتدي شامل للجانب الدني والعلمي والاجتماي والفني وكل ما يرغب فية الانسان المتطور ونرجو ان يتم لنا النجاح فية التام لاننا اجتهدنا واخلصنا فية اقامتة وتصميمة عند انشائة وكا هذا مجهود شصخي والشكر موصول لرب السموات الذي اعاننا علي الاستمراريتة بكل جهد واصرار لاقامتة وتنفيذة / الادارة نغم السروزان                




مساحة اعلانية

نتيجة بحث الصور عن اعلانات متحركةنتيجة بحث الصور عن اعلانات متحركة

نتيجة بحث الصور عن اعلانات متحركةنتيجة بحث الصور عن اعلانات متحركةنتيجة بحث الصور عن اعلانات متحركة

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» تيجان امبراطورية فاخرة ولا اروع
السبت أكتوبر 29, 2016 5:52 am من طرف نغم السيروزان

» تيجان امبراطوريه فاخر فاخرة ملكيةا
الإثنين أكتوبر 17, 2016 8:48 pm من طرف نغم السيروزان

» رتب ادارية وصور رمزيه
الأحد أكتوبر 16, 2016 3:10 am من طرف نغم السيروزان

» بطاقات عن الحج 3
الأحد أكتوبر 16, 2016 2:51 am من طرف نغم السيروزان

» اوسمة اداريه
الخميس أكتوبر 13, 2016 3:55 pm من طرف نغم السيروزان

»  المسجد الحرام مكه المكرمه
السبت أكتوبر 01, 2016 9:17 pm من طرف نغم السيروزان

» خواتم لاحلى صوابع فخمة
السبت أكتوبر 01, 2016 8:56 pm من طرف نغم السيروزان

» احزم ذهب
السبت أكتوبر 01, 2016 8:55 pm من طرف نغم السيروزان

» اخراس بنقش هندي
السبت أكتوبر 01, 2016 8:21 pm من طرف نغم السيروزان

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فلاح الاسمر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1367 مساهمة في هذا المنتدى في 792 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 9 بتاريخ الخميس مايو 07, 2015 4:51 am
ساعة المنتدي


أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نغم السيروزان
 
عماد عبد الحليم
 
mohamed elame
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
شعار المنتدي


التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



بينات الزوار

free counters

ديسمبر 2016
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

  الحج هو الركن الخامس>>

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نغم السيروزان
مؤسسة ومديرة المنتدي
مؤسسة ومديرة المنتدي


انثى عدد المساهمات : 1364
السٌّمعَة : 0
نقاط : 2959
تاريخ التسجيل : 05/01/2014
العمر : 54
الموقع : الموقع الرسمي لكروان الشرق الحزين عماد حليم

مُساهمةموضوع: الحج هو الركن الخامس>>   الخميس أغسطس 25, 2016 10:12 am


الحج هو الركن الخامس>> مجهودي











قد تم تغيير حجم هذه الصورة. فوق هذا الشريط لعرض الصورة الكاملة. الصورة الأصلية هو الحجم1000x400.





ب



سبب اقتراب الحج 

الموضوع واتمنى ان يناال اعجابكم
"
.
"
الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام،[1] لقول النبي محمد : "بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً"، والحج فرض عين على كل مسلم قادر لقول الله تعالى
: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّه غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ﴾،[2]
والحج لا يجب في العمر إلا مرة واحدة فقط،[3] تبدأ مناسك الحج في شهر ذي الحجة بأن يقوم الحاج بالإحرام[4] من مواقيت الحج المحددة، ثم التوجه إلى مكة لعمل طواف القدوم، ثم التوجه إلى منى لقضاء يوم التروية ثم التوجه إلى عرفة لقضاء يوم عرفة، بعد ذلك يرمي الحاج الجمرات في جمرة العقبة الكبرى، ويعود الحاج إلى مكة لعمل
طواف الإفاضة، ثم يعود إلى منى لقضاء أيام التشريق،[5] ويعود الحاج مرة أخرى إلى مكة لعمل طواف الوداع ومغادرة الأماكن المقدسة.

الحج طقس ديني موجود من قبل الإسلام،[6] إذ ي







عتقد المسلمون أنه شعيرة فرضها الله على أمم سابقة مثل الحنيفية أتباع ملة النبي إبراهيم، يقول الله تعالى: ﴿وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ﴾،[7] 

فكان الناس يؤدونها أيام النبي إبراهيم ومن بعده، لكنهم خالفوا بعض مناسك الحج وابتدعوا فيها،[6] 
وذلك حين ظهرت الوثنية وعبادة الأصنام في الجزيرة العربية على يد عمرو بن لحي.[8] وقد قام النبي بالحج مرة واحدة فقط هي حجة الوداع في عام 11هـ،[9] وفيها قام النبي بعمل مناسك الحج الصحيحة، وقال: "خذوا عني مناسككم"،[10] كما ألقى النبي خطبته الشهيرة التي أتم فيها قواعد وأساسات الدين الإسلامي.
فرِض الحج في السنة التاسعة للهجرة،[11][12]

ويجب على المسلم أن يحجَّ مرة واحدة في عمره،[13] فإذا حج المسلم بعد ذلك مرة أو مرات كان ذلك تَطوعاً منه، فقد روى أبو هريرة أن النبي محمد قال: يا أيها الناس، قد فُرض عليكم الحج فحُجُّوا". فقال رجل من الصحابة: أيجب الحج علينا كل عام مرة يا رسول الله؟ فسكت النبي، فأعاد الرجل سؤاله مرتين، فقال النبي: لو قلت نعم لوجبت، وما استطعتم"، ثم قال: ذروني ما تركتكم.[14] شروط الحج خمسة؛ الشرط الأول الإسلام بمعنى أنه لا يجوز لغير المسلمين أداء مناسك الحج.[15] الشرط الثاني العقل فلا حج على مجنون حتى يشفى من مرضه.[15] الشرط الثالث البلوغ فلا يجب الحج على الصبي حتى يحتلم.[16] الشرط الرابع الحرية بمعنى فلا يجب الحج على المملوك حتى يعتق. أما الشرط الخامس الاستطاعة بمعنى ان الحج يجب على كل شخص مسلم قادر ومستطيع.



فضل الحج

وردت عن النبي محمد العديد من الأحاديث النبوية التي تتحدث عن فضل أداء مناسك الحج وعن الثواب الذي يجنيه المسلم جراء أداء هذا الركن من أركان الإسلام،[18][19] ومن أبرز هذه الأحاديث: ما ورد في سنن الترمذي عن عبد الله بن مسعود أنه قال: أن رسول الله قال:
تابعوا بين الحج والعمرة ، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة ، وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة[20] وما ورد في صحيح البخاري عن أبي هريرة أنه قال: "أن رسول الله سئل أي العمل أفضل؟ فقال: إيمان بالله ورسوله. قيل: ثم ماذا؟ قال: الجهاد فى سبيل الله. قيل: ثم ماذا؟ قال: حج مبرور".[21] وما ورد في صحيح البخاري عن أبي هريرة أنه قال: سمعت رسول الله يقول: "من حج، فلم يرفث ولم يفسق، رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه".[22] وما ورد في صحيح البخاري عن أبي هريرة أنه قال: أن رسول الله قال: "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة".[23] 
وما ورد في سنن النسائي عن أبي هريرة أنه قال: أن رسول الله قال: "جهاد الكبير والضعيف والمرأة: الحج والعمرة".[24]
وما ورد في صحيح البخاري عن عائشة أنها قالت: قلت لرسول الله "يا رسول الله، نرى الجهاد أفضل العمل أفلا نجاهد؟ قال: لكن أفضل من الجهاد حج مبرور".[25] وما ورد في صحيح مسلم عن عائشة أنها قالت: أن رسول الله قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة".[26]
تم تصغير الصورة لكي تناسب حجم الموضوع

أنواع الحج






ينقسم الحج من حيث طبيعة المناسك وموطن الحاج إلى أنواع ثلاثة هي: 

حجُ التَّمَتُّع: ويعني أن الحاج ينوي أولاً أداء العمرة وذلك في الأيام العشرة الأوائل من شهر ذو الحجة، ثم يحرم بها من الميقات، ويقول: (لبيك بعُمرة)، ويتوجه الحاج بعد ذلك إلى مكة ويتم مناسك العمرة من الطواف والسعي والتقصير، ثم يتحلل من الإِحرام،[27]
ويحل له كل شيء حتى النساء، ويظل كذلك إلى يوم الثامن من ذي الحجة فيُحرم بالحج ويؤدِّي مناسكه من الوقوف بعرفة وطواف الإِفاضة، والسعي وسِواه،[27] 
فيكون قد أدى مناسك العمرة كاملة ثم أتبعها بمناسك الحج كاملة أيضاً. ويعد حج التمتع أفضل أنواع الحج عند الحنابلة، ويشترط لصحة التمتع أن يجمع بين العمرة والحج في سفر واحد، وفي أشهر الحج، وفي عام واحد.[27]
حجُ القِران: ويعني أن ينوي الحاج عند الإِحرام الحج والعمرة معاً فيقول: (لبيك بحج وعمرة)،[28]
ثم يتوجه إلى مكة ويطوف طواف القدوم، ويبقى محرمًا إلى أن يحين موعد مناسك الحج، فيؤديها كاملة من الوقوف بعرفة، ورَمي جمرة العقبة، وسائر المناسك،[28] وليس على الحاج أن يطوف ويَسعى مرة أخرى للعمرة بل يكفيه طواف الحج وسعيه، وذلك لما ورد في صحيح مسلم أن رسول الله قال لعائشة: "طوافك بالبَيْت وبين الصفا والمروة يكفيك لحجك وعُمرتك".[29] ويعد حج القِران أفضل أنواع الحج عند الأحناف.[28]
حجُ الإفراد: ويعني أن ينوي الحاج عند الإِحرام الحج فقط ويقول: (لبيكَ بحجٍ) ثم يتوجه إلى مكة ويطوف طواف القُدوم، ويبقى محرمًا إلى وقت الحج، فيؤدي مناسكه من الوقوف بعرفة والمبيتِ بمزدلفة، ورمي جمرة العقبة، وسائر المناسك،[30]
حتى إذا أنهى المناسك بالتحلل الثاني خرج من مكة وأحرم مرة أخرى بنيَّةِ العمرة - إن شاء - وأدَّى مناسكها. والإِفراد أفضل أنواع النسك عند الشافعيةوالمالكية؛ لأن حجة الرسول كانت عندهم بالإِفراد. 
المناسك

المواقيت:






تنقسم مواقيت الحج إلى مواقيت زمانيةومواقيت مكانية،[31] المواقيت الزمانية هي الشهور المحددة لتكون زمناً للحج،[32]

وهذه الشهور هي شوال، ذو القعدةوذو الحجة، وتحديداً من أول شهر شوال إلى يوم العاشر من ذي الحجة. أما المواقيت المكانية فهي الأماكن التي حددها النبي محمد لمن أراد أن يحرم لأداء مناسك الحج والعمرة،[33] وهي كالتالي:
ذا الحليفة: تسمى الآن آبار علي وهي أبعد المواقيت عن مكة، وهي الميقات المخصص لأهل المدينة المنورة[34]
وكل من أتى عليها من غير أهلها، وتبعد عنها حوالي 18كم. 
الجحفة: وهي ميقات أهل الشام ومصر وكل دول المغرب العربي ومن كان وراء ذلك،[34] وقد اندثرت هذه القرية حالياً، ولما كانت محاذية لمدينة رابغ وقريبة منها حلت مدينة رابغ محلها فأصبحت هي الميقات البديل.
قرن المنازل: يسمى أيضاً ميقات السيل الكبير، وهو الميقات المخصص لأهل نجد، ودول الخليج العربي وما ورائهم،[34]
ويبعد عن مكة حوالي 74كم تقريباً.
يلملم: وهو ميقات أهل اليمن، وكل من يمر من ذلك الطريق، وسمي الميقات بهذا الإسم نسبة لجبل يلملم.[35]
ذات عرق: هو ميقات أهل العراق وما ورائها،[35]
وهذا الميقات لم يذكر في حديث النبي محمد عن المواقيت، ولكن تم تحديده من خلال الخليفة عمر بن الخطاب.[35]
ميقات أهل مكة أهل مكة يحرمون من بيوتهم أو المسجد الحرام إن شاؤوا،[36] فإن عليهم أن يخرجوا إلى حدود الحرم للإحرام إما من التنعيم أو عرفة.[37]

ميقات قرن المنازل







الإحرام

الإحرام هو الركن الأول من أركان الحج، وهو نية الدخول في النسك مقروناً بعمل من أعمال الحج كالتلبية،[38] وهو واجب من واجبات الإحرام بمعنى أن 
على من تركه فدية، إما أن يذبح شاة،[39] أو يصوم ثلاثة أيام، أو يطعم ستة مساكين.[38] إذا وصل المسلم إلى الميقات وأراد أن يحرم فيستحب له أن يقص أظفاره ويزيل شعر العانة، وأن يغتسل ويتوضأ.[40] ثم يلبس بعد ذلك ملابس الإحرام
، بالنسبة للرجل فيلبس إزار ورداء أبيضين طاهرين، أما المرأة فتلبس ما تشاء من اللباس الساتر دون أن تتقيد بلون محدد،[41] لكن تجتنب في إحرامها لبس النقاب والقفازين.[41] بعد ذلك يصلى الحاج ركعتي الإحرام،[42]
ثم ينوي بعد ذلك الحج بقلبه أو بلسانه، فأما الحاج المتمتع فيقول: "لبيك بعُمرة" لإنه سيقوم بأداء مناسك العمرة أولا قبل الحج، أما الحاج المقرن فيقول: "لبيك بحج وعمرة"، أما الحاج المفرد فيقول: "لبيك بحج".
الإحرام هو الركن الأول من أركان الحج، وهو نية الدخول في النسك مقروناً بعمل من أعمال الحج كالتلبية،[38] وهو واجب من واجبات الإحرام بمعنى أن على من تركه فدية، إما أن يذبح شاة،[39] أو يصوم ثلاثة أيام، أو يطعم ستة مساكين.[38]
إذا وصل المسلم إلى الميقات وأراد أن يحرم فيستحب له أن يقص أظفاره ويزيل شعر العانة، وأن يغتسل ويتوضأ.[40] ثم يلبس بعد ذلك ملابس الإحرام، بالنسبة للرجل فيلبس إزار ورداء أبيضين طاهرين، أما المرأة فتلبس ما تشاء من اللباس الساتر دون أن تتقيد بلون محدد،[41] لكن تجتنب في إحرامها لبس النقاب والقفازين.[41
] بعد ذلك يصلى الحاج ركعتي الإحرام،[42] ثم ينوي بعد ذلك الحج بقلبه أو بلسانه، فأما الحاج المتمتع فيقول: "لبيك بعُمرة" لإنه سيقوم بأداء مناسك العمرة أولا قبل الحج، أما الحاج المقرن فيقول: "لبيك بحج وعمرة"،
أما الحاج المفرد فيقول: "لبيك بحج".

محظورات الإحرام يقصد بها الأمور التي يمنع المحرم من فعلها بسبب إحرامه،[43] وتنقسم المحظورات إلى محظورات مشتركة بين الرجال والنساء، ومحظورات خاصة بالنساء وأخرى بالرجال، أما المحظورات المشتركة فهي إزالة الشعر، تقليم الأظافر،[43]الجماع أو مباشرة النساء لشهوة، التطيب أي وضع العطر في البدن أو في ثياب الإحرام، قتل الصيد البري كالأرانب والغزلان وخلافه، وعقد الزواج.[43] أما المحظورات الخاصة بالرجال فهي لبس الملابس المخيطة،[44] وهو أن يلبس الثياب ونحوها مما هو مفصل على هيئة البدن كالقميص أو البنطال،[44] كما يحرم عليه إنزال المني باستنماء أو جماع،[44] وتغطية الرأس بملاصق، كالطاقية وما شابهها. أما المحظورات الخاصة بالنساء فهي لبس القفازين أو النقاب.[45] فإن فعل المحرم المحظور جاهلاً أو ناسياً أو مكرهاً فلا إثم عليه ولا فدية،[46] وإن فعل المحرم المحظور لحاجة إليه فلا إثم عليه ولكن عليه فدية.[47]


إذا انتهى الحاج من إحرامه خرج من الميقات، فإذا وصل مكة فدخلها يستحب له أن يقول: "اللهم هذا حرمك وأمنك فحرم لحمي ودمي على النار وأمنى من عذابك يوم تبعث عبادك واجعلني من أوليائك وأهل طاعتك يا رب العالمين"،[48] وعندما يدخل المسجد الحرام يقول: "لا إله إلا الله والله أكبر اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، اللهم زد هذا البيت تشريفًا وتعظيمًا وتكريمًا ومهابة ورفعة وبرًّا، وزد من زاره شرفًا وتعظيمًا وتكريمًا ومهابة ورفعة وبرًّا"،[48] بالنسبة للحاج المتمتع فيقوم بأداء مناسك العمرة أولاً من طواف وسعي ثم يتحلل من إحرامه، ويظل كذلك إلى يوم الثامن من ذي الحجة فيُحرم بالحج ثم يتوجه إلى منى لقضاء يوم التروية. أما الحاج المقرن والمفرد فيطوف طواف القدوم ويبقى محرماً إلى يوم الثامن فيتوجه إلى منى لقضاء 




يوم التروية






يوم التروية هو يوم الثامن من شهر ذي الحجة، وسمي
بهذا الاسم لأن الناس كانوا يرتوون فيه من الماء في مكة 

ويخرجون به إلى منى، حيث كان معدوماً في ذلك الايام ليكفيهم حتى اليوم الأخير من أيام الحج,[49][50]






بالنسبة للحاج المقرن والمفرد فهما يبقيان على إحرامهما

من الميقات‏، أما الحاج المتمتع فيحرم بالحج،[51] والمستحب أن يحرم به صباحًا قبل الزوال، يتوجه الحاج بعد ذلك إلى مشعر منى لقضاء هذا اليوم
والمبيت بها، والمبيت في منى سنة وليس واجب؛ بمعنى أن الحاج لو تقدم إلى عرفة ولم يبت في منى في ليلة التاسع فلا حرج عليه،[52] 
ومنى منطقة صحراوية تبعد حوالي 7 كم شمال شرق مكة على الطريق الرابط بين مكة ومزدلفة،[53] ويستحب للحاج الإكثار من الدعاء والتلبية أثناء فترة إقامته في منى،[54] كما يقوم الحاج بأداء صلاة الظهر وصلاة

العصر وصلاة المغرب وصلاة العشاء قصراً دون جمع؛ بمعنى أن كل صلاة تصلى منفردة،[54] ثم يقضي ليلته هناك، ويصلي الحاج بعد ذلك صلاة الفجر ويخرج من منى متجهاً إلى عرفة لقضاء يوم الحج الأكبر.





يوم عرفة





يوم عرفة هو يوم التاسع من شهر ذي الحجة،
وهو أهمُّ أركان الحج، وقد تعددت الروايات التي تتحدث عن
سب تسمية عرفة بهذا الاسم، لكن الروايتين الأكثر تأكيداً هما؛
أن أبو البشر آدم التقا مع حواء وتعارفا بعد خروجهما من الجنة[55]
في هذا المكان ولهذا سمي بعرفة،[56][57] والثانية أن جبريل طاف بالنبي إبراهيم فكان يريه مشاهد ومناسك الحج فيقول له: "أعرفت أعرفت؟"

فيقول إبراهيم: "عرفت عرفت" ولهذا سميت عرفة.[58][59] 







تقع عرفة شرق مكة على الطريق الرابط بينها والطائف بنحو 22 كم،

تبلغ مساحتها حوالي 10,4 كم²، تبعد عن منى حوالي 10 كم،
وعن مزدلفة حوالي 6 كم. وعرفة عبارة عن سهل واسع مستو على
شكل قوس كبير، تحيط الجبال بأطراف هذا القوس، ووتر هذا القوس هو وادي عُرَنَة.[60] 
يحدها من الشمال الشرقي جبل سعد، ومن الشرق
جبل أمغر، ومن الجنوب سلسلة جبيلة سوداء اللون، أما في الغرب والشمال

الغربي فيوجد وادي عُرَنَة والطريق الرابط بين مكة والطائف.






مع شروق شمس يوم التاسع من ذي الحجة يخرج الحاج من منى متوجهاً إلى عرفة للوقوف

بها،[61] والوقوف بعرفة يتحقق بوجود الحاج
في أي جزء من أجزاء عرفة، سواء كان واقفاً أو راكباً أو مضطجعاً، لكن إذا لم يقف الحاج داخل حدود عرفة المحددة في هذا اليوم ففد بطل حجه،[62][63] 
يعد الوقوف بعرفة أهم ركن من أركان الحج وذلك لقول النبي محمد: "الحج عرفة فمن جاء قبل صلاة الفجر من ليلة جمع فقد تم حجه".[64]
وقد وردت بعض الأحاديث النبوية التي تتحدث عن فضل هذا اليوم منها: ما رواه أبو هريرة عن النبي محمد أنه قال: "إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء، فيقول لهم: انظروا إلى عبادي جاءوني شعثاً غبراً"،[65] وما روته عائشة عن 

النبي محمد أنه قال: " ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبيدا من النار من يوم عرفة ، وإنه ليدنو يتجلى ، ثم يباهي بهم الملائكة فيقول : ما أراد هؤلاء؟ اشهدوا ملائكتي أني قد غفرت لهم".[66]




وقت الوقوف بعرفة هو من زوال شمس يوم عرفة إلى
طلوع فجر اليوم التالي وهو أول أيام عيد الأضحى[67] 
ويصلي الحاج صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً بأذان واحد وإقامتين،[68] ويستحب للحاج في يوم عرفة أن يكثر من الدعاء والتلبية وذلك لقول النبي محمد: 
"خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون
من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك

وله الحمد وهو على كل شيء قدير"،[69][70] 




يبقى الحجاج في عرفة حتى غروب الشمس
، فإذا غربت الشمس ينفر الحجاج من عرفة إلى مزدلفة للمبيت 
بها،[71] ويصلي بها الحاج صلاتي المغرب والعشاء

جمع تأخير بمعنى أن يؤخر صلاة المغرب حتى دخول وقت العشاء،[72]














مزدلفة







المزدلفة هي أحد مشاعر الحج، وفيها ينزل الحجاج بعد وقوفهم بعرفة للمبيت فيها، وتوجد جملة من الأعمال ينبغي أن يقوم بها الحاج في هذا المشعر:
1. ينبغي أن يكون الدفع إلى مزدلفة بعد غروب الشمس في يوم عرفة لأن النبي صلى الله عليه وسلم "لم يزل واقفاً حتى غربت الشمس، وذهبت الصفرة قليلاً، حتى غاب القرص، وأردف أسامة خلفه، ودفع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد شنق للقصواء الزمام؛ حتى إن رأسها ليصيب مورك رحله، ويقول بيده اليمنى: ((أيها الناس: السكينة السكينة))، كلما أتى حبلاً من الحبال أرخى لها قليلاً حتى تصعد، حتى أتى المزدلفة" صحيح مسلم (3009)، وأثناء الدفع ينبغي أن يتحلى الحاج بالسكينة والوقار، وأن يتجنب زحام الناس وأذيتهم، ويكثر من الدعاء والذكر والتلبية.
2. فإذا وصل إلى مزدلفة صلى المغرب والعشاء جمعاً بأذان واحد، ثم يصلي الوتر لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحافظ عليه في الحضر والسفر[1]








فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه في حديثه الطويل في الحج وفيه: "حتى أتى المزدلفة فصلى بها المغرب والعشاء بأذان واحد وإقامتين، ولم يسبح بينهما شيئاً" صحيح مسلم (3009)، ثم ينام حتى يكون متهيئاً لليوم الثاني وهو يوم النحر لأن كثيراً من أعمال الحج فيه كالرمي والحلق، والذبح والطواف، والسعي، أما الضعفة فيبيتون إلى منتصف الليل، ثم يدفعون بعد ذلك.
3. يصلي الحاج صلاة الفجر في أول وقتها، ثم يقصد المشعر الحرام موحداً الله تبارك وتعالى، مكبراً له، ويدعو بما أحب إن تيسر له ذلك، وإلا وقف في أي مكان من مزدلفة لأن النبي صلى عليه وسلم قال: ((وقفت ههنا وجمع كلها موقف)) مسلم (1218)، فإن تيسر له الوقوف بالمشعر الحرام فهو أفضل لحديث جابر رضي الله عنه: "ثم اضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى طلع الفجر، وصلى الفجر حين تبين له الصبح بأذان وإقامة، ثم ركب القصواء حتى أتى المشعر الحرام فاستقبل القبلة فدعاه وكبره، وهلله ووحده، فلم يزل واقفاً حتى أسفر جداً فدفع قبل أن تطلع الشمس".
4. الوقوف بها من بعد صلاة الفجر إلى أن يسفر الصبح، يدعو الله، ويذكره، ويلبي إلى قبل طلع الشمس، ثم يدفع إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى قال تعالى: {فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّينَ * ثُمَّ أَفِيضُواْ مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (البقرة:198-199).
وهناك جملة من الأخطاء يقع فيها بعض الحجيج ويحسن التنبيه إليها حتى يتجنبها الحاج: 
1. عدم تحري غروب شمس يوم عرفة، فيفيض قبل الغروب.
2. الانشغال بالتقاط الحصى عن الذكر، والعبادة، والنوم المبكر، مع العلم أنه يجوز التقاط الحصى من منى.







3. التعجل في الذهاب إلى منى من قبل الضعفاء، وعدم المكث في مزدلفة، فينصرف قبل منتصف الليل.
4. صلاة المغرب والعشاء قبل الوصول إلى المزدلفة، أو تأخيرها إلى أن يخرج وقت العشاء، وهذا فيمن تأخر وصوله إلى مزدلفة.
5. إحياء هذه الليلة بالذكر والتعبد ونحوه مع أن النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن صلى المغرب والعشاء جمعاً اضطجع حتى طلع الفجر.
6. النوم بعد صلاة الفجر، أو تأخير صلاة الفجر، أو تقديم صلاة الفجر عن وقتها.




7. عدم الوقوف بالمشعر الحرام أو مزدلفة حتى يسفر الصبح، والتعجل في الذهاب إلى منى، وترك الذكر والدعاء في ذلك الموطن.
هذه بعض الأمور التي ينبغي على الحاج أن يتنبه إليها؛ ليكون حجه سليماً كاملاً، وموافقاً للهدي النبوي على صاحبه أتم الصلاة وأزكى السلام.
نسأل الله عز وجل أن يوفقنا إلى كل خير، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه، والحمد لله رب العالمين.




عيد الضحى







عيد الأضحى أحد أهم مناسبتين عند المسلمين ، يوافق هذا اليوم العاشر من ذي الحجة بعد انتهاء وقفة عرفة ، الموقف الذي يقف فيه حجاج بيت الله الحرام لتأدية أهم مناسك حج البيت ، يعتبر هذا العيد أيضا ذكرى لقصة سيدنا إبراهيم عندما أراد التضحية بابنه سيدنا إسماعيل تلبية لأمر ربه لذلك يقوم العديد من المسلمين بالتقرب إلى الله في هذا اليوم بالتضحية بأحد الأنعام (خروف ، أو بقرة ، أو ناقة) و توزيع لحم الأضحية على الأقارب و الفقراء و أهل بيته ، ومن هنا جاء اسمه عيد الأضحى.





جمرة العقبة الكبرى 
رمي جمرة العقبة الكبرى هي أحد الأعمال التي يؤديها المسلمون أثناء الحج. في التاسع من ذي الحجة (يوم عرفة) يلتقط الحجاج سبع حصيات من مزدلفة لرمي جمرة العقبة الكبرى. وفي اليوم التالي (10 ذو الحجة أو ما يسمى بيوم النحر) يتوجه الحجاج إلى منى قبل شروقالشمس لرمي جمرة العقبة الكبرى بالحصيات السبع مع التكبير. وتعتبر جمرة العقبة الكبرى هي أقرب الجمار إلى مكة وأبعدها عن مزدلفة. يتبع رمي جمرة العقبة الكبرى ذبح الهدي أو النحر ثم حلاقة أو تقصير الشعر.





الفدي والهدي في الحج
الفرق بينهما
الفرق بين الهدي والفدي ؟ أن الهدي يكون بسبب القِرَان أو التمتع ، والفدي يكون بسبب ارتكاب محظور من محظورات الإحرام، والهدي يجوز الأكل منه ، والفدي لا يجوز الأكل منه ، وإذا أكل منه غَرِم ما أكل قل أو كثر .
احكام فيهما
يجوز للمرأة أن تباشر نحر هديها بنفسها كالرجل ، ويجوز أن تنحر ولو كانت حائضاً أو نفساء . 
الصبي الحاج المتمتع أو القارن حكمه حكم الرجل البالغ في الهدي ، ومثله الجارية. اما المفرد
الدم الواجب لترك نسك كالحلق لعِلَّة ، والإحصار ، وقتل الصيد إذا لم يكن له مماثل نحوه فيه شاة ، 
ومن لم يجد صام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع إلى أهله ، قال تعالى: ((... فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ...))196البقرة يصوم اليوم الخامس والسادس والسابع ، أو يصوم اليوم السادس والسابع والثامن أو يصوم اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر. 
الفدية التحقيق فيها أنها على التخيير ، ويرتب على حسب ما جاء في النص : 
يذبح شاة ويوزعها على فقراء الحرم ، فإن لم يستطع يصوم ثلاثة أيام ، فإن لم يستطع فإطعام ستة مساكين ، ومن لم يجد فلا شيء عليه . 
أن الهدي واجب من واجبات الحج على المتمتع والقارن بالإجماع بدلالة الكتاب والسنة . 
الهدي يكون من بهيمة الأنعام (الإبل – البقر – الغنم) كالأضحية سواءً بسواء . 
لابد أن يذبح الهدي في حدود الحرم في أي مكان منه . والسُّنة أن يأكل من هديه . 
الإبل والبقر تجزئ عن سبعة ، والشاة عن واحد . 
يجزئ التوكيل في الهدي ، وهو أن يوكل غيره بذبح الهدي عنه، أو إعطاء ما يسمى في هذا الزمان الشركات والمؤسسات .





طواف الإفاضة





طواف الإفاضة هو الركن الثاني من أركان الحج لقوله سبحانه :{ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق } (سورة الحج الآية 29) ولأن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال - حين أُخبِرَ بأن صفية رضي الله عنها حاضت - ( أحابستنا هي ؟، فقالوا : يا رسول الله إنها قد أفاضت وطافت بالبيت ثم حاضت بعد الإفاضة ، قال : فلتنفر إذاً ) متفق عليه





، مما يدل على أن هذا الطواف لا بد منه ، وأنه حابس لمن لم يأت به ، ووقته بعد الوقوف بعرفة ومزدلفة ولا آخر لوقته عند الجمهور بل يبقى عليه ما دام حياً ، وإنما وقع الخلاف في وجوب الدم على من أخره عن أيام التشريق أو شهر ذي الحجة .
????





أيام التشريق





هي الأيام الثلاثة بعد يوم النحر، وهي ايام الحادي عشر, والثاني عشر, والثالث عشر من شهر ذي الحجة
وعيد الاضحى عبارة عن يوم العاشر من ذي الحجة وهو يوم النحر ثم هذه الايام الثلاث, وهي ايام اكل وشرب. وبغروب شمس اليوم الثالث عشر ينتهي عيد الاضحى والحج وذبح الاضحية.
من اعمالها
1 - المبيت في منى 2- رمي الجمرات الثلاث بعد الزوال 3- يجوز التعجل ف اليوم الثاني عشر فينفر من منى إلى مكة قبل الغروب ثم يطوف طواف الوداع
فضل ايام التشريق





أيام التشريق أيام ذكر الله تعالى وشكره وإن كان الحق أن يذكر الله تعالى ويشكر في كل وقت وحين, لكن يتأكد في هذه الأيام المباركة. روى نبيشة الهذلي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله) أخرجه مسلم وفي رواية الإمام أحمد(من كان صائماً فليفطر فإنها أيام أكل وشرب) صحيح مسلم.
وهي الأيام المعدودات التي قال الله عز وجل فيها (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ)(البقرة: من الآية203) وجاء في حديث عبد الله بن قرط أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أعظم الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القر) أخرجه الإمام أحمد. ولما كانت هذه الأيام هي آخر أيام موسم فاضل, فالحجاج فيها يكملون حجهم, وغير الحجاج يختمونها بالتقرب إلى الله تعالى بالضحايا بعد عمل صالح في أيام العشر, استحب أن يختم هذا الموسم بذكر الله تعالى للحجاج وغيرهم. وعقب الحج أمر بذلك فقال تعالى: (فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً )(البقرة: من الآية200)





الذكر المتأكد في أيام التشريق





يتأكد في هذه الأيام المباركة التكبير المقيد بأدبار الصلوات المكتوبات, والتكبير المطلق في كل وقت إلى غروب شمس اليوم الثالث عشر للحجاج وغيرهم . وقد كان عمر رضي الله عنه يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون, ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً. وكان ابن عمر رضي الله عنهما يكبر بمنى تلك الأيام, وخلف الصلوات , وعلى فراشه, وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه تلك الأيام جميعاً. وكانت ميمونة رضي الله عنها تكبر يوم النحر وكان النساء يكبرن خلف أبان بن عفان وعمر بن عبد العزيز ليالي التشريق مع الرجال في المساجد صحيح البخاري بل بلغ من أهمية التكبير المقيد بأدبار الصلوات أن العلماء قالوا: يقضيه إذا نسيه, فإذا نسي أن يكبر عقب الصلاة فإنه يكبر إذا ذكر ولو أحدث أو خرج من المسجد ما لم يطل الفصل بين الصلاة والتكبير. وهكذا التكبير المطلق مشروع أيضاً في السوق وفي البيت وفي المسجد وفي الطريق تعظيماً لله تعالى وإجلالاً له, وإظهاراً لشعائره .



الاستعانة بالنعمة على الطاعة





قال الحافظ بن رجب تعالى: ( وفي قول النبي صلى الله عليه وسلم (إنها أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل) إشارة إلى أن الأكل في أيام الأعياد والشرب إنما يستعان به على ذكر الله تعالى وطاعته, وذلك من تمام شكر النعمة أن يستعان بها على الطاعات, وقد أمر الله تعالى في كتابه بالأكل من الطيبات والشكر له, فمن استعان بنعم الله على معاصيه فقد كفر نعمة الله وبدلها كفراً وهو جدير أن يسلبها كما قيل:
إذا كنت في نعمة فارعهافإن المعاصي تزيل النعموداوم عليه بشكر الإلهفشكر الإله يزيل النقموخصوصاً نعمة الأكل من لحوم بهيمة الأنعام, كما في أيام التشريق, فإن هذه البهائم مطيعة لله لا تعصيه, وهي مسبحة لله قانتة كما قال تعالى: ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍإلا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ )(الاسراء: من الآية44)




جسر الجمرات





جسر الجمرات هو جسر يوجد في منطقة منى في مكة المكرمة وهو جسر مخصص لسير الحجاج لرمي جمرة العقبة أثناء موسم الحج، وهو يضم جمرة العقبة الصغرى، جمرة العقبة الوسطى، جمرة العقبة الكبرى، وقد شهد هذا الجسر العديد من حوادث التدافع بين الحجاج أدت إلى وفاة المئات. وقد تم هدم الجسر القديم ويتم الآن إنشاء جسر آخر بديل مكون من أربعة طوابق وبتكلفة تصل إلى 1,7 مليار دولار.
نبذة تاريخية
شهد جسر الجمرات منذ إنشائه عام 1974 عددا من الأعمال التطويرية بتوسعته بعرض 40 مترا وبمطلعين من الجهة الشرقية والغربية ومنحدرين بجوار جمرة العقبة من الدور العلوي من الجهة الشمالية والجنوبية وذلك لنزول الحجاج. وتواصل الاهتمام بتطوير الجسر ليشهد في عام 1978 تنفيذ منحدرات من الخرسانة المسلحة (مطالع ومنازل) الى المستوى الثاني من الجمرات على جانبي الجسر مقابل الجمرة الصغرى.







وفي عام 1982 شهد الجسر توسعة بزيادة عرضه إلى 20 مترا وبطول 120 مترا من الجهة الشمالية الموالية للجمرة الصغرى إضافة إلى توسعة أخرى عام 1987 بزيادة عرضه إلى 80 مترا وبطول 520 متر وتوسيع منحدر الصعود إلى 40 مترا بطول 300 متر وإنشاء خمسة أبراج للخدمات على جانبي الجسر وتنفيذ اللوحات الارشادية والانارة والتهوية وبلغت مساحته الإجمالية 600ر57 متر مربع. ودخل جسر الجمرات مرحلة جديدة من التنظيم والتطوير اذ أجريت في عام 1995 عملية تعديل على مراحل مختلفة وبشكل جمع بين منظر الجسر وتمثيل حركة الحجاج عليه اعقبتها تعديلات مماثلة عام 2005 شملت بنية الجسر وتعديل شكل الأحواض من الشكل الدائري الى البيضاوي وتعديل الشواخص.
مشروع جسر الجمرات الجديد
يتكون مشروع الجسر الجديد الذي يبلغ طوله 950 مترا وعرضه 80 مترا من أربعة أدوار تنتهي أعمال انشائها قبل حج عام 2009 حسبما توضح التصاميم التي وضعها معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج بجامعة أم القرى ووزارة الشؤون البلدية والقروية بجانب دراسات اعدتها جهات اخرى منها الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة. ووفقا للمواصفات فإن أساسات المشروع قادرة على تحمل 12 طابقا وخمسة ملايين حاج في المستقبل إذا دعت الحاجة لذلك ويرتفع الدور الواحد اثني عشر متر فيما يتضمن ثلاثة أنفاق وأعمال انشائية مع امكانية التطوير المستقبلي.
ويوفر المشروع 11 مدخلا للجمرات و12 مخرجا في الاتجاهات الأربعة اضافة الى تزويده بمهبط لطائرات مروحية لحالات الطوارىء ونظام تبريد متطور يعمل بنظام التكييف الصحراوي يضخ نوعا من الرذاذ على الحجاج والمناطق المحيطة بالجمرات مما يؤدي لخفض درجة الحرارة الى نحو 29 درجة وأنفاقا أرضية - ورافقت مشروع تطوير جسر الجمرات تنفيذ مشاريع جديدة في منطقة الجمرات شملت اعادة تنظيم المنطقة وتسهيل عملية الدخول الى الجسر عبر توزيعها على 6 اتجاهات منها 3 من الناحية الجنوبية و 3 من الناحية الشمالية وتنظيم الساحات المحيطة بجسر الجمرات لتفادي التجمعات بها والسيطرة على ظاهرة الافتراش حول الجسر الى جانب مسارات الحجاج. وسيساعد المشروع على تنظيم وتخصيص الاماكن المناسبة للخدمات مثل الاغذية واماكن الحلاقة ودورات المياه والخدمات الطبية والاسعافية وقوات الدفاع المدني والامن العام.
ولتحقيق أعلى درجات الأمن والسلامة زود المشروع بآلات تصوير تقنية مطورة موزعة في عدة اماكن ومتصلة بغرفة العمليات التي تشرف على الجسر والساحة المحيطة به لمراقبة الوضع بصورة عامة واتخاذ الاجراءات المناسبة وقت وقوع أي طارىء.





















قد تم تغيير حجم هذه الصورة. فوق هذا الشريط لعرض الصورة الكاملة. الصورة الأصلية هو الحجم1000x400.








جهود الجهات الحكومية لتيسير الحج والعمرة 


تتضافر جهود القطاعات المختلفة بالمملكة العربية السعودية لتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن انطلاقا من نهج وتوجيهات ولاة الأمر على بذل أقصى الجهود والإمكانات لتحقيق أداء الشعائر بيسر وسهولة وطمأنينة لحجاج بيت الله الحرام وزوار مسجد نبيه صلى الله عليه وسلم، وذلك من خلال تجنيد وتسخير وتوجيه كافة الإمكانات وجميع الطاقات والإمكانات المالية والبشرية والفكرية لتقديم الخدمات لضيوف الرحمن بما يساهم في أدائهم المناسك بشكل صحيح وفي هدوء تام وسكينة شاملة.

ازدياد أعداد الحجاج والمعتمرين 
يلاحظ زيادة مضطردة في أعداد الحجاج القادمين من خارج المملكة منذ العام 1350هـ، فبعد أن كان العدد لا يتجاوز المائة ألف حاج حتى العام 1369هـ تزايد سنويا حتى بلغ في العام 1429هـ 1.729.841 حاجًّا من الخارج، هذا بخلاف حجاج الداخل، وغالبيتهم من المقيمين بالمملكة، والذين بلغ عددهم 679.008 حجاج، ليصير مجموع الحجاج في العام 1429هـ 2.408.849 حاجًّا. كما يلاحظ زيادة أعداد المعتمرين لعام 1430هـ بواقع 300 ألف معتمر عن العام 1429هـ.

المشاريع التطويرية والتوسعية 
ويضطلع ولاة الأمر بالمملكة منذ تأسيسها بتنفيذ مشروعات عملاقة لتوسعة الحرمين الشريفين وتطوير المدينتين المقدستين والمشاعر المقدسة لرفع الطاقة الاستيعابية للحرمين الشريفين عدة أضعاف خدمة لضيوف الرحمن وخدمة للإسلام والمسلمين مبتغين أولا وقبل كل شيء وجه الله ومرضاته، ومن أبرز هذه المشاريع:

1- مشاريع عمارة وتوسعة الحرمين الشريفين 
يشمل المشروع عمارة وتوسعة الحرمين الشريفين، وشق الطرق والأنفاق للسيارات والمشاة؛ لربط مكة المكرمة بالمشاعر المقدسة للتيسير على ضيوف الرحمن أثناء تنقلاتهم لأداء مناسك الحج وتأمين سلامتهم وخدمتهم على الطرق وفي المشاعر. ومن ذلك تواصل الأعمال في المسعى بالمسجد الحرام، وتوسعة الساحات، وتأمين المشاعر المقدسة من مخاطر السيول.

2- مشروع تطوير جسر الجمرات والمنطقة المحيطة به 



ومن هذه المشاريع التطويرية مشروع تطوير جسر الجمرات والمنطقة المحيطة به في مشعر منى الذي يسهم في انسيابية حركة الحجاج في منطقة الجمرات لرمي جمرة العقبة الكبرى، وقد تم الانتهاء من المرحلة الخامسة والأخيرة من هذا المشروع المتميز، ويتيح الجسر الرمي على خمس مستويات، ويبلغ طول الجسر 950 مترًا، وعرضه 80 مترًا، ويتكون من 5 أدوار، وصمم على أن تكون أساسات المشروع قادرة على تحمل 12 طابقا وخمسة ملايين حاج في المستقبل إذا دعت الحاجة لذلك، ويبلغ ارتفاع الدور الواحد 12 مترًا، ويشتمل المشروع على ثلاثة أنفاق وأعمال إنشائية مع إمكانية التطوير المستقبلي، ويوفر المشروع 11 مدخلا للجمرات و12 مخرجًا في الاتجاهات الأربعة، إضافة إلى تزويده بمهبط لطائرات مروحية لحالات الطوارئ، ونظام تبريد متطور يعمل بنظام التكييف الصحراوي يضخ نوعا من الرذاذ على الحجاج والمناطق المحيطة بالجمرات مما يؤدي لخفض درجة الحرارة إلى نحو 29 درجة، وأنفاقًا أرضية. 

ورافق مشروع تطوير جسر الجمرات تنفيذ عدة مشاريع جديدة في منطقة الجمرات شملت: إعادة تنظيم المنطقة وتسهيل عملية الدخول إلى الجسر عبر توزيعها على 6 اتجاهات منها 3 من الناحية الجنوبية و 3 من الناحية الشمالية، وتنظيم الساحات المحيطة بجسر الجمرات لتفادي التجمعات بها والسيطرة على ظاهرة الافتراش حول الجسر إلى جانب مسارات الحجاج. وسيساعد المشروع على تنظيم وتخصيص الأماكن المناسبة للخدمات مثل الأغذية وأماكن الحلاقة ودورات المياه والخدمات الطبية والإسعافية وقوات الدفاع المدني والأمن العام، ويحتوي المشروع على أنفاق لحركة المركبات تحت الأرض لإعطاء مساحة أكبر للمشاة في منطقة الجسر ومخارج للإخلاء عن طريق 6 أبراج للطوارئ مرتبطة بالدور الأرضي والأنفاق ومهابط الطائرات. وساهم تصميم أحواض الجمرات والشواخص بطول 40 مترًا بالشكل البيضاوي في تحسن الانسيابية وزيادة الطاقة الاستيعابية للجسر، مما ساعد في الحد من أحداث التدافع والازدحام بين الحجاج أثناء أداء شعيرة رمي الجمرات.

3- مشروع تنظيم مشعر عرفات 
ومن المشاريع التطويرية مشروع تنظيم مشعر عرفات والارتقاء بالخدمات المقدمة، حيث تم تنظيم 50% من مساحة عرفات ورصفها بالبلاط المعشق في المداخل والمخارج المؤدية إلى المشعر، على أن يتم لاحقا إدخال الإشارات فيها وتنظيم المداخل والمخارج، إضافة إلى تنظيم الأشجار وكسب مساحة جديدة في مشعر عرفات تقدر بنحو مليون متر مربع.

4- مشروع إدخال خدمة القطارات لخدمة الحجيج 
ومن المشاريع التطويرية مشروع إدخال خدمة القطارات لخدمة الحجيج للتنقل في المشاعر، حيث تم البدء في مشروع قطار المشاعر المقدسة في الخط الجنوبي، وتم الانتهاء من مرحلة كبيرة منه، ويهدف المشروع إلى التخفيف عن المنطقة المركزية، ويحتمل إنجازه من سنتين إلى ثلاث سنوات.

توعية الحجاج والمعتمرين 
توعية ضيوف الرحمن واجب إسلامي تقوم به الجهات المعنية بتوجيهات من القيادة الحكيمة لخدمة ضيوف الرحمن منذ عهود، ويتضمن ذلك تجهيز المساجد في مكة المكرمة والمدينة المنورة ومنى وعرفات ومزدلفة والمواقيت، وتوزيع المطبوعات والمصحف الشريف هدية خادم الحرمين الشريفين في المنافذ وغيرها، وتوزيع ملايين الكتب والأشرطة والأفلام والوسائل الدعوية بأكثر من 32 لغة عالمية، إضافة إلى برنامج دعوي إعلامي عبر الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة، وتطوير أداء الدعاة والمترجمين والموظفين، وذلك بهدف إيصال المعلومات مختصرة ومبسطة ومفيدة بلغة الحاج والمعتمر على مدار الساعة.

الدراسات البحثية 
ويواصل معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج وجامعة الملك عبدالعزيز "مركز التميز" والعديد من الجهات دراساتها التطويرية والبحثية لتطوير خدمات الحجيج وإسكانهم وسقياهم وكل ما يسهم في راحتهم والتيسير عليهم. 

روابط ذات علاقة:
وزارة الحج
وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد
موقع الحج والعمرة
بوابة الحرمين الشريفين


وكل الشكر لي خادم الحرمين الشريفين 



وكل الشكر لي حكومه خادم الحرمين الشريفين 








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eses.forumarabia.com
 
الحج هو الركن الخامس>>
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي نغم السيروزان والسريزان :: المنتدي الاسلامي :: الحج نسك-
انتقل الى: